أخبار العالم / فرانس24

الجزائر: المنظمة الوطنية للمجاهدين ترفض تقرير ستورا حول "مصالحة الذاكرة "

  • 1/13
  • 2/13
  • 3/13
  • 4/13
  • 5/13
  • 6/13
  • 7/13
  • 8/13
  • 9/13
  • 10/13
  • 11/13
  • 12/13
  • 13/13

نشرت في: 01/02/2021 - 18:29

رفضت المنظمة الوطنية للمجاهدين الجزائرية تقرير المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا حول "مصالحة الذاكرة "بين فرنسا والجزائر. وبررت المنظمة هذا الرفض بأن التقرير لم يشر إلى "الجرائم المتعددة التي ارتكبتها الدولة الفرنسية، باعتراف الفرنسيين أنفسهم". وتطالب المنظمة بـ"اعتذار" باريس عن الجرائم التي ارتكبها الاستعمار طيلة 132 سنة. واعتبر مسؤول في هذه المنظمة أن "استبعاد أي احتمال للاعتذار الفرنسي من شأنه أن "ينسف محاولات المصالحة مع الذاكرة". 

إعلان

اقرأ المزيد

رفضت المنظمة الوطنية للمجاهدين (محاربو حرب التحرير الجزائرية) تقرير المؤرخ بنجامان ستورا حول مصالحة الذاكرة بين فرنسا والجزائر، بما أنه تغاضى عن "جرائم الاستعمار"، كما جاء في فيديو مسجل لمسؤولها الأول. وأكد الأمين العام بالنيابة للمنظمة، محند واعمر بلحاج أن ستورا "تغاضى في تقريره عن الحديث عن الجرائم المتعددة التي ارتكبتها الدولة الفرنسية، باعتراف الفرنسيين أنفسهم".

ومنظمة المجاهدين، هيئة رسمية، ورد فعلها الرافض غير مفاجئ. وهو الأول يصدر عن هيئة رسمية منذ تسليم المؤرخ الفرنسي تقريره للرئيس إيمانويل ماكرون في 20 كانون الثاني/يناير.

وتطالب المنظمة بـ"اعتذار" الدولة الفرنسية عن الجرائم التي ارتكبها الاستعمار طيلة 132 سنة منذ غزو الجزائر في 1830 إلى إعلان استقلالها بعد حرب تحرير دامت من 1954 إلى 1962.

وفي المقابل، لم يصدر أي رد فعل رسمي من الرئيس عبد المجيد تبون الموجود في ألمانيا للعلاج من مضاعفات إصابته بكوفيد-19 أو من مدير الأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي الذي يفترض أنه قام بعمل مواز مع نظيره بنجامان ستورا.

وشكك مسؤول منظمة المجاهدين في صدق باريس معتبرا أن "استبعاد أي احتمال للاعتذار من جانب فرنسا الرسمية عن جرائمها الاستعمارية من المرجح أن ينسف محاولات المصالحة مع الذاكرة".

وقال بلحاج إن "الجزائريين لا يتوقعون أن تقدم الدولة الفرنسية تعويضات مالية لملايين الأرواح (التي قُتلت)، لكنهم يدعونها إلى الاعتراف بجرائمها ضد الإنسانية".

 وصدرت انتقادات كثيرة من وسائل الإعلام ومؤرخين جزائريين يستنكرون رفض الرئيس ماكرون مبدأ "تقديم الاعتذارات".

وكان ماكرون وعد باتخاذ "خطوات رمزية" لمحاولة المصالحة بين البلدين، لكنه استبعد تقديم "الاعتذارات" التي تنتظرها الجزائر.

  فرانس 24 / أ ف ب

 

مواضيع ذات صلة

ممرضة تحمل لقاح فايزر/بايونتيك في 6 كانون الثاني/يناير 2021

ممرضة تحمل لقاح فايزر/بايونتيك في 6 كانون الثاني/يناير 2021

01/02/2021

مبادرة كوفاكس: تونس والفلسطينيون من بين أوائل الحاصلين على لقاح فيروس كورونا

Libye

01/02/2021

الفرقاء الليبيون يجتمعون في جنيف لاختيار قادة المرحلة الانتقالية القادمة

Algeria-Covid-Vaccine

01/02/2021

رئيس الوزراء الجزائري يتعهد بتوفير لقاحات فيروس كورونا بكميات كافية بعد إطلاق حملة التطعيم

000_8ZM4DU (1)

31/01/2021

المغرب: حقوقيون يدينون الحكم بسجن المؤرخ المعطي منجب ويصفونه "بالانتقامي"

000_ox8hy_0

31/01/2021

تونس: منظمات حقوقية تندد بصدور أحكام بالسجن ثلاثين عاما بحق ثلاثة شبان لاستهلاكهم الحشيش

حراك جزائري

31/01/2021

الجزائر: الناشط والمدون وليد كشيدة يغادر سجن سطيف شرق البلاد

000_8RB4MK

31/01/2021

ليبيا: بعثة الأمم المتحدة تكشف لائحة المرشحين للمجلس الرئاسي الانتقالي ومنصب رئيس الوزراء

مواجهة بين متظاهرين تونسيين وشرطة مكافحة الشغب في وسط تونس العاصمة في 30 كانون الثاني/يناير 2021

30/01/2021

مئات التونسيين يتظاهرون من جديد تنديدا بـ"القمع البوليسي"

الجزائر

30/01/2021

الجزائر تطلق رسميا حملة التلقيح ضد فيروس كورونا وطبيبة أول مواطنة تتلقاه

000_1WX8VW

29/01/2021

تونس: النيابة العامة تؤكد عدم وجود مواد خطرة في الظرف المشبوه الذي تلقته رئاسة الجمهورية

2020-12-23T074011Z_1127601293_RC2RSK99SYW5_RTRMADP_3_MOROCCO-ISRAEL-USA

29/01/2021

المغرب وإسرائيل يتفقان على تشكيل فرق عمل لتعزيز التعاون بينهما

Maroc-prisoniers-Youtube

29/01/2021

من السجن إلى عالم النجومية... سجناء سابقون يتصدرون منصة "يوتيوب" في المغرب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا