أخبار العالم / فرانس24

جمهورية كوسوفو تعلن تطبيع العلاقات مع إسرائيل وتل أبيب توافق على فتح سفارة لبريشتينا في القدس

  • 1/13
  • 2/13
  • 3/13
  • 4/13
  • 5/13
  • 6/13
  • 7/13
  • 8/13
  • 9/13
  • 10/13
  • 11/13
  • 12/13
  • 13/13

نشرت في: 01/02/2021 - 16:16

أعلنت إسرائيل وجمهورية كوسوفو ذات الأغلبية المسلمة الإثنين تطبيع العلاقات بين البلدين. ووقع  وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي ونظيره الكوسوفي ميليزا هاراديناي ستوبلا على إعلان مشترك لتطبيع العلاقات بين بريشتينا وتل أبيب عبر تطبيق زوم. وصرح غابي أشكينازي أنه وافق على "طلب كوسوفو الرسمي بفتح سفارة لكوسوفو في القدس". ومقابل هذا التطبيع تحصل جمهورية كوسوفو على اعتراف تل أبيب باستقلال كوسوفو عن صربيا والذي تم في العام 2008.

إعلان

اقرأ المزيد

أعلنت إسرائيل وكوسوفو الإثنين، إقامة علاقات دبلوماسية بينهما، بعدما اعترفت هذه المنطقة ذات الغالبية المسلمة بالقدس عاصمة للدولة العبرية.

تغريدة لوزارة الخارجية الإسرائيلية عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل وجمهورية كوسوفو

ووقع وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي ونظيره الكوسوفي ميليزا هاراديناي ستوبلا في مراسم أقيمت عبر تطبيق زوم، على إعلان مشترك لتطبيع العلاقات، في خطوة تعتبر خروجا على إجماع الدول الإسلامية. وقال أشكينازي إنه وافق على "طلب كوسوفو الرسمي بفتح سفارة لها في القدس".

  وشهدت الأشهر القليلة الماضية توقيع عدة دول عربية اتفاقات لتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية، جميعها تمت بوساطة أمريكية.  

مداخلة مراسلة فرانس 24 من القدس ليلى عودة

01:05

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف أيلول/سبتمبر اتفاقا تاريخيا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، هو الأول بين الدولة العبرية والدول الخليجية، والثالث عربيا بعد مصر (1979) والأردن (1994).  ولحق بهما كل من السودان والمغرب.

 وأثارت تلك الاتفاقات انتقادات في العديد من البلدان ذات الغالبية المسلمة.  ورأى الفلسطينيون أن هذه الاتفاقيات خروج عن الإجماع العربي الذي جعل من حل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني شرطا أساسيا للسلام مع إسرائيل.

 لكن جميع هذه الدول أكدت على أن تل أبيب ستكون مقرا لبعثاتها الدبلوماسية، في موقف يتماشى مع الإجماع الدولي ضد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وستحصل كوسوفو لقاء إقامة بعثتها الدبلوماسية في القدس، على اعتراف إسرائيل باستقلال كوسوفو عن صربيا والذي تم في العام 2008.

 روابط تاريخية

   من جهتها، شكرت وزيرة الخارجية الكوسوفية ميليزا هاراديناي ستوبلا، إسرائيل على كونها الدولة رقم 117 التي تعترف باستقلال بلادها لتنضم إلى معظم دول العالم الغربي.

   ولم تحصل كوسوفو بعد على اعتراف الصين وروسيا وخمسة أعضاء من دول الاتحاد الأوروبي، باستقلالها.  وقالت وزيرة الخارجية "انتظرت كوسوفو وقتا طويلا جدا لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل". وأضافت "نحتفل بفصل جديد من الروابط التاريخية بين بلدينا اللذين سارا طريقا طويلا ومليئا بالتحديات للتواجد كشعب ودولة".

   وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعلن في أيلول/سبتمبر خلال قمة لإبرام اتفاق بين كوسوفو وصربيا، عزم كوسوفو وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية.

   وشكرت وزارة الخارجية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي أعلنت إدارته في العام 2017 نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

   وقال خلفه جو بايدن إنه لا ينوي التراجع عن هذه الخطوة، في حين قال مسؤولون في حملته الرئاسية إنه يسعى إلى إعادة فتح بعثة أميركية في القدس الشرقية لخدمة الفلسطينيين الذين يعتبرون الجزء الشرقي المحتل من المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية.

   "ألم كبير

 وشهدت تلك القمة إعلان كوسوفو أنها ستعترف بإسرائيل فيما قالت صربيا إنها ستحذو حذو واشنطن في نقل سفارتها إلى القدس.

ولم تنقل صربيا حتى الآن سفارتها من تل أبيب إلى القدس، ويقول مسؤولون إن الصفقة غير ملزمة.

   خلال المراسم، أكد أشكينازي على التزام إسرائيل بالعمل من أجل "استقرار البلقان"، لكن من المتوقع أن يتسبب إعلان الإثنين بعواقب دبلوماسية.

   وقال رئيس قسم دول البلقان في وزارة الخارجية الإسرائيلية دان أوريان للصحافيين هذا الأسبوع، إن الاعتراف بكوسوفو يسبب "ألما" كبيرا للصرب.

   ويعتبر النزاع الصربي الكوسوفي من أكثر النزاعات المعقدة في أوروبا، إذ رفضت صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو منذ انفصال الإقليم في الحرب الدموية (1998-1999) التي انتهت بقصف حلف شمال الأطلسي أهدافا للقوات الصربية.

  وقتل في الحرب أكثر من 13 ألف شخص معظمهم من ألبان كوسوفو الذين يشكلون أغلبية في الإقليم السابق. ويجري الجانبان محادثات بقيادة الاتحاد الأوروبي منذ عقد لتطبيع العلاقات بينهما، لكن لم يتم إحراز أي تقدم يذكر

 

فرانس 24 / أ ف ب

 

مواضيع ذات صلة

لبنانيون يعالجون أنفسهم من كورونا بمفردهم

01/02/2021

ريبورتاج: لبنانيون يعالجون أنفسهم في بيوتهم لتراجع قدرة المستشفيات على استيعاب المصابين بفيروس كورونا

Saudi-Covid-Vaccine

01/02/2021

السعودية تلوح فرض قيود جديدة في ظل تزايد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا

000_8ZW8M6

31/01/2021

عشرات القتلى والجرحى إثر تفجيرين لسيارتين مفخختين بشمال سوريا

000_8ZX6XL

31/01/2021

لبنان: تجدد المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مدينة طرابلس

000_8ZW77Y

31/01/2021

فيروس كورونا: آلاف اليهود الإسرائيليين يشيعون رجل دين متحدين إجراءات الحجر الصحي الشامل

000_8ZL9F4

31/01/2021

الجيش الإسرائيلي يعلن قتل فلسطيني بعد محاولته تنفيذ هجوم بسكين في الضفة الغربية

تظاهرة في لندن للتنديد بإعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري بتاريخ 12 أيلول/سبتمبر 2020

30/01/2021

إيران تنفذ حكم الإعدام شنقا بحق شخص من أقلية البلوش وسط استنكار دولي

مقر شركة

30/01/2021

كندا: شركات سعودية تقاضي المسؤول السابق باستخبارات المملكة سعد الجبري بتهمة الاختلاس

مبان في دبي في 8 كانون الثاني/ديسمبر 2020

30/01/2021

الإمارات تقر تعديلات تمنح الجنسية للمستثمرين وأصحاب مهن أخرى مثل العلماء والأطباء

صورة موزعة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2019 تظهر جزءا من منشأة نطنز النووية الإيرانية جنوب طهران

فيديو

30/01/2021

جدال محتدم بين طهران وواشنطن بسبب الاتفاق النووي

الأكاديمي علي رحال متحدثا إلى فرانس24 حول المبادرة الفرنسية لتشكيل حكومة في لبنان.

فيديو

30/01/2021

الأكاديمي علي رحال: "لا مخرج للأزمة السياسية في لبنان بدون المبادرة الفرنسية"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا