الارشيف / غير مصنف / الكويتية

الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين الكويت واسبانيا تبحث أوجة ...

هذا المحتوى من : كونا

عقدت اليوم الخميس الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين دولة الكويت ومملكة اسبانيا على مستوى كبار المسؤولين في وزارتي خارجية البلدين عبر تقنية الاتصال المرئي.
وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان صحفي اليوم الخميس ان المشاورات بحثت آفاق التعاون المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين في المجالات الاقتصادية والعسكرية والصحية والتعليمية.
واشار البيان الى العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الصديقين اذ يشهد هذا العام الذكرى ال59 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين دولة الكويت ومملكة اسبانيا.
وترأس الجانب الكويتي مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي فيما ترأس الجانب الاسباني مديرة الإدارة العامة للمغرب والبحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط في وزارة خارجية مملكة اسبانيا السفيرة ايفا مارتينيز سانشيث.
وقدم السفير الخبيزي خلال المشاورات تعازي دولة الكويت بضحايا فيروس كرونا المستجد (كوفيد – 19) فيما تناول الجانبان التحديات الراهنة التي يعيشها العالم أجمع بسبب تداعيات الجائحة وأهمية التعاون بين البلدين لتجاوز الازمة الصحية وتداعياتها الاقتصادية الناجمة عن هذا الوباء مع التأكيد على أهمية ضمان الوصول العادل للقاح والعلاج الى كافة الدول.
وتناول الاجتماع بحث سبل تعزير التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة كما اتفق الجانبين على مواصلة الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين.
وبحث الجانبان امكانية انشاء لجنة عليا برئاسة أصحاب معالي وزراء الخارجية في كلا البلدين الصديقين والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز الروابط الوثيقة بين الشعبين الصديقين في مختلف المجالات.
وأكد الخبيزي اهمية العمل على تعزير الروابط الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين وزيادة حجم التبادل التجاري وحجم الاستثمارات مشددا في الوقت ذاته على دور القطاع الخاص ورجال الاعمال والشركات في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وعلى الصعيد العسكري ثمن الجانبان التعاون القائم والمساعي الرامية إلى تعزيز العلاقات في هذا القطاع الحيوي من خلال استمرار التعاون بين المؤسستين العسكريتين في كلا البلدين.
كما تطرق الجانبان إلى التعاون الثنائي في مجال الصحة وبحثا إمكانية الاستفادة من خبرات الطواقم الطبية الإسبانية لتدريب ودعم الكوادر الطبية الكويتية في المستشفيات الكويتية.
وعن التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي أكد الجانبان اهمية تعزيز التعاون في تلك المجالات من خلال زيادة عدد الطلبة الكويتيين المبتعثين للجامعات الاسبانية وزيادة مشاريع البحث العلمي والتعاون الثقافي بين البلدين لفتح آفاق جديدة تعود بالنفع على كلا البلدين الصديقين.
وتضمنت جولة المباحثات آخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي اضافة إلى استعراض مواقف البلدين المتطابقة حيال مجمل القضايا الاقليمية والدولية.
واتفق الجانبان على أهمية مواصلة التعاون بين البلدين في المحافل الدولية ودعم الجهود الرامية نحو تسوية الأزمات عبر القنوات الدبلوماسية والحوار البناء ونبذ الحلول العسكرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا