غير مصنف / الخليج

مستشفى الجامعة بالشارقة ينجح في علاج حالة «حوَل عمودي» نادرة

الشارقة: «الخليج»

نجح مستشفى الجامعة بالشارقة، في إجراء عملية جراحية معقدة لطفل يعاني «حوَلاً عمودياً»، وهي حالة نادرة من الحوَل تصيب العيون، ويعد الأقل شيوعاً والأصعب في التشخيص والمعالجة. وتولى فريق طبي متخصص بقيادة الدكتور قاسم الحموري، الاستشاري في جراحة عيون الأطفال، مهمة إجراء الجراحة التي تكللت بالنجاح ليتمكن الطفل، البالغ من العمر 4 سنوات، من التمتع بنظر سليم والالتحاق بالحياة بصورة طبيعية.

ووصف الدكتور قاسم حالة الطفل، بأنها إحدى الحالات النادرة والمركبة من الحوَل العمودي، التي تترك انعكاسات سلبية في الرؤية المجردة، فضلاً عن تأثيرها الكبير في الصحة النفسية. لافتاً إلى أن نتيجة نجاح العملية كانت فورية ومباشرة؛ حيث تعافى يوسف بسرعة والتحق بروضته، ويتمتع بطفولته بصورة طبيعية. وعلى الرغم من صعوبة وتعقيد حالة يوسف، اتخذ الحموري، القرار المناسب بتحديد موعد الجراحة، عقب إجراء الأبحاث التشخيصية المناسبة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية المستخدمة في طب العيون.

وأوضح الدكتور علي عبيد آل علي، المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء المستشفى، أن المستشفى حريص على استخدام أحدث الأجهزة الطبية والتقنيات المتقدمة في طب وجراحة العيون، إيماناً بقيمة نعمة البصر.

وأضاف: «نفخر بكوادرنا الطبية المتميزة من نخبة الاستشاريين في التخصصات الدقيقة للعيون، وعيون الأطفال. كما توجد الخدمات الجراحية والعلاجية للشبكية، وخاصة لمرضى السكري، وجراحات المياه البيضاء والزرقاء وأمراض القرنية وعيوب الإبصار وجراحات الجفون الطبية والتجميلية. وجاء نجاح العملية الجراحية الأخيرة في معالجة «الحوَل العمودي»، نتيجة التزام الفريق الطبي والتمريضي بأعلى معايير التميز والكفاءة، لتحقيق أفضل النتائج الممكنة».

ولفت الدكتور الحموري، إلى أن حوَل العيون، حالة طبية تظهر نتيجة عدم التقاء محور الرؤية في كلتا العينين في نقطة واحدة، مضيفاً أن الحوَل يظهر عند النظر إلى الأمام أو إلى الجانبين، وقد يكون حالة ثابتة مستديمة أو متغيرة في أوقات مختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا