غير مصنف / الخليج

يقتل مخدومه المسن ويدعي سقوطه بسبب مرضه

دبي: محمد ياسين

أحالت النيابة العامة بدبي، خادماً منزلياً آسيوياً (39 عاماً) إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل مسن خليجي، مستعيناً بقطعة من القماش لخنقه بعد الانفراد به داخل مسكنه.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يونيو الماضي حين تقدمت زوجة المجني عليه ببلاغ للشرطة لاشتباهها بمقتل زوجها على يد عامل المنزل، وحسب إفادتها في أوراق القضية، فإن المتهم أبلغها بعد عودتها من التسوق أن زوجها تعرض لحادث سقوط على الأرض مغشياً عليه فاعتقدت أن رواية المتهم صحيحة، حيث يعاني المجني عليه أمراضاً عدة من بينها السكري، وعلى الفور اتصلت بأحد أبنائها الذي حضر إلى المنزل، وحاول إيقاظ والده الذي ظهر عليه تغير في لون بشرته وتم استدعاء مركبة إسعاف لنجدته دون جدوى حيث حضرت دورية الشرطة وفي هذه الأثناء اختفى المتهم تاركاً المنزل.

وقال شاهد من الشرطة في أوراق القضية: إن فريق المباحث شك في أن هناك شبهة جنائية في وفاة المجني عليه، وبالتدقيق على جثته تبين ربط عنقه بقطعتين من القماش وأثر لخنقه، وتم الاشتباه في عامل يقوم بخدمة المجني عليه منذ 7 شهور، حيث فر من مكان الحادث بعد وصول أفراد الشرطة، وبجمع الاستدلالات والتحري قبض على المتهم.

واعترف المتهم بقتل المجني عليه، حيث إنه كان يعمل لدى الأسرة لخدمة المسن، ولكنه كان يؤخر راتبه ويصرف مبلغ 600 درهم كراتب وليس 2000 درهم المبلغ المتفق عليه، كما ادعى أن المجني عليه كان يسيئ التعامل معه وكان دائماً يقوم بضربه بشكل مستمر، وفي يوم الحادث ضربه بحجة أنه تأخر في إعداد الشاي فقام المتهم بدفعه حيث وقع على الأرض ومن ثم خنقه بواسطة قطعة قماش كانت موجودة في المكان حيث توفي، فطلبت النيابة بإعدامه وأمرت المحكمة باستمرار حبسه على ذمة القضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا