غير مصنف / الخليج

«الشارقة للتعليم»: أزمة «كورونا» حولت طرق العمل إلى وسائل وتقنيات

الشارقة: «الخليج»

شكل مجلس الشارقة للتعليم خلال الأزمة الصحية الراهنة محوراً رئيسياً في تعزيز منظومة التعليم بالإمارة؛ حيث تبنى طرقاً جديدة للتعليم وتقديم أفضل الخدمات والمبادرات التعليمية والتربوية وفق أعلى المعايير للطلبة عن بعد، مطلقاً سلسلة من البرامج والمحاضرات التثقيفية والتوعوية ضمن برنامجه السنوي الهادف إلى صقل وبناء الشخصية الإماراتية.
وقال الدكتور سعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم: «إن الأزمة الراهنة استطاعت أن تغير من طرق العمل التقليدية وتحويلها سريعاً نحو استخدام وسائل وتقنيات مختلفة ما شجع الشركات التجارية وأصحاب العمل على التعاون لإنتاج مسرعات وإيجاد حلول سريعة لمواجهة هذه الأزمة».
وأشار إلى أن البدء بمنظومة العمل من جديد ستتم بالاستعداد التنظيمي للتغيير والتحول لمواجهة التحديات المقبلة والتحرك والتكييف السريع والسرعة في اتخاذ القرار وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة للاستعداد للعمل عن بعد بنسبة 100 % لكافة المستويات الوظيفية وقت الحاجة.
وأشارت شيماء الحوسني رئيس قسم الرعاية الصحية في مجلس الشارقة للتعليم، إلى انتداب 82 من طاقم المجلس التمريضي للعمل في صفوف خط الدفاع الأول من خلال تواجدهم في المراكز الصحية والمنافذ البرية والبحرية، لافتة إلى استمرارية عمل عدد منهم في تلك المواقع.
وأشارت إلى إصدار المجلس دليلاً حول «كوفيد- 19» تضمن نشرات توعية وإرشادات توعوية للوقاية من الأمراض التنفسية والحجر الصحي المنزلي والطرق الآمنة للتعامل مع الكمامات، وغير ذلك.
وقالت هدى الشحي رئيس قسم الأنشطة والمهارات الطلابية: «إن مجلس الشارقة للتعليم، أطلق خلال فترة العمل عن بعد مبادرة «همتك» لطلبة المدارس الحكومية والخاصة في الإمارة تحت شعار: «كافئ نفسك بعد الساعات الدراسية عن بعد بأنشطة تزرع الإيجابية» وتضمنت مجموعة من المشاريع والمسابقات.
من جانبها قالت مريم جابر الشامسي مدير إدارة الطفولة المبكرة في مجلس الشارقة للتعليم: «إن المجلس وخلال فترة العمل عن بعد، حقق تنمية شاملة لموظفيه في إدارة الطفولة المبكرة تراوحت ما بين 120 إلى 180 ساعة تدريبية تضمنت عقد 40 ورشة تعليمية في المنهاجين العربي والإنجليزي تم توجيهها لأولياء الأمور والأطفال، إلى جانب إنتاج عدد من الفيديوهات التوعوية تضمنت رسائل إيجابية لأولياء الأمور وأطفالهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا