غير مصنف / الخليج

برعاية سلطان.. تكريم 71 فائزاً وفائزة بجائزة الشارقة للتميز التربوي

الشارقة: ميرفت الخطيب

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، نظم مجلس الشارقة للتعليم، حفلاً افتراضياً لتكريم الفائزين بجائزة الشارقة للتميز التربوي الدورة السادسة والعشرين 2019 - 2020 والبالغ عددهم 71 فائزاً وفائزة.
حضر الحفل الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومحمد الملا أمين عام المجلس، وعائشة عبدالله بن علي مدير إدارة جائزة الشارقة للتميز التربوي بالإنابة، وخولة الحوسني رئيس لجان التحكيم، حيث تم تكريم القيادة العامة لشرطة دبي - مكتب حماية للتربية والتعليم - مدارس حماية عن فئة الأفراد والمؤسسات الداعمة للتعليم، كما شهد الحفل الافتراضي نحو 554 من المكرمين، والعاملين في الميدان التربوي.
وهنّأ الدكتور سعيد مصبح الكعبي الفئات الفائزة، مشيراً إلى أن الاحتفاء يأتي في ظروف استثنائية يمر بها العالم بسبب الجائحة الصحية كورونا المستجد «كوفيد 19»، مؤكداً حرصهم الشديد على إقامة حفل الجائزة بشكل افتراضي، متجاوزين التحديات والقيود التي فرضتها الأزمة، والاستمرار في بث رسالة وأهداف الجائزة.
من جانبه، عبّر اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام للشؤون الأكاديمية والتدريب، المشرف العام لمدارس حماية للتربية والتعليم بشرطة دبي، عن سعادته بفوز المدارس بجائزة الشارقة للتميز التربوي، مثمناً دور الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ودعمه اللامحدود للمدارس، وتسخير كل الإمكانات المادية والبشرية لتحقيق أعلى درجات التميز والريادة.
وقال اللواء ابن فهد: إن مشروع مدارس حماية جاء انطلاقاً من حرص القيادة العامة لشرطة دبي على توفير كل السبل لرفع مؤشر السعادة وجودة الحياة لدى الموظفين، تحقيقاً للأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال إيجاد بيئة نموذجية محفزة على الإبداع والابتكار، ترسخ مفهوم الاندماج العاطفي والفكري عند الموظف تجاه المؤسسة التي يعمل فيها، ليجد نفسه مسؤولاً وملتزماً بإنجاحها والعمل على تميزها، وريادتها، متخذاً هذا القرار في ضوء سياسات المؤسسة وممارساتها، ونظرتها تجاه موظفيها.
وأوضح اللواء ابن فهد، أن تجربة إنشاء مدارس تقدم تعليماً مجانياً لأبناء الموظفين في شرطة دبي، سواء المواطنين، وغير المواطنين، من فئات المدنيين والعسكريين من كل الجنسيات.
من جانبها، أفادت المقدم وداد سيف بن مويزة، مديرة مدارس حماية، بأن المدارس مرخصة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وتطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، مشيرة إلى أن ما يميز المدارس عن نظيراتها وضع استراتيجية واضحة، وخطط وبرامج لتحقيق أفضل مخرجات التعليم، من خلال التركيز على الإبداع والابتكار، من خلال وضع برامج في التربية العسكرية ورياضات الدفاع عن النفس لتعليم الانضباط ،وإطاعة الأوامر.
وذكرت المقدم وداد بن مويزة، أن مدارس حماية حققت العديد من الإنجازات، وفازت بعدة جوائز خلال عامي 2020/2019، منها جائزة البحوث الطلابية في «جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة»، وجائزة عون للهلال الأحمر، والمركز الأول في جائزة الأفكار العربية، وجائزة الترشيد التي نظمتها هيئة الكهرباء والمياه، بدبي.
ووجّه محمد أحمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، تحية شكر وتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على رعايته الدائمة للجائزة التي تمثل أحد أهم أسباب استمرارها، وتجددها، بالرغم من أنها أقدم الجوائز التربوية على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن الدعم اللامحدود من سموه أسهم في تحفيز الميدان التعليمي نحو التميز، والإبداع، ما أدى إلى تجذير ثقافة التميز في العملية التعليمية ونشرها لتتسابق كل الفئات المستهدفة فيها.
ووجهت فوزية الحمادي مديرة حضانة الفلاح، الفائزة عن فئة الحضانة المتميزة، باقة شكر إلى الوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على رعايته الدائمة ودعمه اللامحدود للحضانات الحكومية والتي أولاها اهتماماً خاصاً، فكان هذا الإنجاز ثمرة لجهود فريق عمل الحضانة المتميز، ودعم مجلس الشارقة للتعليم للحضانات الحكومية، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، في تقديم الرعاية المتكاملة للأطفال، مشيرة إلى مشاركة الحضانة في الجائزة لمدة عامين متتاليين، علاوة على مشاركتها في جائزة القائد المؤسس في عام 2019.
وكرم الدكتور سعيد مصبح الكعبي الفائزين الـ71، حيث ذهبت جائزة فئة الأفراد والمؤسسات الداعمة للتعليم للقيادة العامة لشرطة دبي - مساعد القائد العام للشؤون الأكاديمية والتدريب مكتب حماية للتربية والتعليم - مدارس حماية، فيما تم اختيار هيئة الشارقة للتعليم الخاص كأفضل مؤسسة تعليمية من حيث عدد المشاركات التي بلغت 88 مشاركة، والفائزين الـ16، ووزارة التربية والتعليم قطاع العمليات المدرسية 1 - مجلس 3 الذي بلغ عدد المشاركات لديهم 51 مشاركة، والفائزين 11 فائز.
وشملت قائمة المكرمين 42 طالباً وطالبة، منهم 3 طلبة من الفئات الخاصة، وجرى تكريم ثلاثة فائزين في فئة البحث التربوي التطبيقي، أما فئة المشروع المتميز ففاز بها مشروعان من الشارقة، ودبي، ومدرستان، وثلاث أسر، وحضانتان، واحدة من الشارقة، والثانية من أبوظبي، وكرمت الجائزة أمين مصادر تعلم، ومعلماً عن فئة التربية الخاصة، و6 من الهيئات التدريسية بجائزة فئة المعلم المتميز، وهم: نعمة الحبسي من مدرسة الظيت الأساسية، ونهى حسين حسانين مدرسة الوثبة، وسماء زكي مدرسة المنار النموذجية، وأيمن إبراهيم النقيب من مدرسة شخبوط بن سلطان، وليلى أحمد الحمادي من مدرسة اسيا بنت مزاحم النموذجية، وخالد عبد العظيم من مدرسة القراين للتعليم الأساسي.. وعن فئة أفضل مدير نطاق ذهب التكريم لأمينة العليلي، وكلثم الغويص السويدي، وخمسة مجالس أولياء أمور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا