غير مصنف / الخليج

«المعرفة» تعتمد خطط الجاهزية لـ 42 مركزاً للتعليم المبكر بدبي


دبي: محمد إبراهيم
اعتمدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية، خطط الجاهزية لإعادة فتح 42 مركزاً للتعليم المبكر «الحضانات» في دبي، تشكل إجمالي عدد المراكز التابعة للهيئة، بحيث يتم تنفيذ زيارات ميدانية لكل مركز على حدة من خلال فريق الالتزام في الهيئة، وذلك للتأكد من تطبيق المركز لبنود خطة الجاهزية، بالإضافة إلى الإجراءات الصحية والوقائية المعتمدة من حكومة دبي.
ومنحت الهيئة أولوية العمل من المنزل لثلاث فئات من الكوادر في الحضانات، تضم الذين يعانون أمراضاً خطيرة أو مزمنة «أمراض معينة ومناعة منخفضة»، وذلك حتى إشعار آخر، وللنساء الحوامل؛ إذ يمكنهن العودة إلى مقار عملهنّ عند تقديم شهادة «لياقة صحية»، من الأطباء المشرفين، تفيد بقدرتهنّ على استئناف الدوام.
وأفادت بأن هناك خطاً ساخناً، لتقديم الدعم النفسي للطلبة، ومساندتهم على الدوام، إذ يقدم هذه الخدمة برنامج الإمارات الوطني للسعادة وجودة الحياة، ويتولى الإشراف عليها مستشارون وعلماء نفس وغيرهم من الخبراء في مجال الصحة النفسية.
وقالت: بالنسبة للطلبة العائدين من السفر الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً، فهم ملزَمون بواحد من هذين الخيارين، الأول أن يتلقوا تعليمهم عن بُعد مدة 14 يوماً، تبدأ من يوم وصولهم إلى الدولة، أو أن يقدِّموا نتيجة سلبية لفحص PCR، ليتسنى لهم دخول مبنى المركز، موضحة أن إجراء فحص PCR ليس إلزامياً على الأطفال ممن تقل أعمارهم عن 12 سنة، ولكنه إلزامي فقط للأطفال الذين تظهر عليهم أعراض المرض.
ورصدت الهيئة 10 إجراءات للصحة والسلامة في الحضانات، أبرزها إجراء فحص PCR لجميع الكوادر، قياس درجة حرارة جميع الأطفال والكوادر عند مداخل المراكز، والالتزام بإرشادات التباعد الجسدي، والالتزام بعدد لا يتجاوز 10 طلبة كحد أقصى في كل صف في جميع الأوقات، وارتداء الكوادر للكمامات في جميع الأوقات، والحدّ من التجمعات وتعليق الأنشطة الجماعية، ومتابعتها عبر الإنترنت، وتوزيع برنامج الطلبة، بما في ذلك استراحات تناول الطعام على فترات مختلفة.
وأكدت ضرورة تنظيف وتعقيم المباني والفصول الدراسية والمختبرات وغيرها من المرافق بانتظام، ومنع دخول الأفراد العاملين في خدمات الدعم والصيانة وغيرها إلى المبنى خلال أوقات الدوام وتواجد الأطفال والكوادر، وتحديد مسؤول صحة وسلامة في كل مركز، وتدريبه لتطبيق التعليمات والضوابط والاشتراطات الاحترازية، موضحة أن ارتداء الكمّامة في المركز ليس مطلوباً من الأطفال المسجلين في الحضانات ومراكز التعليم المبكر.
وأكدت الهيئة دعمها للمراكز المتعثرة مادياً، معربة عن استعدادها لتوفير خطاب دعم لهم يمكن تقديمه إلى البنوك ومُلاك الأراضي والعقارات وغيرهم من المؤسسات التي لها التزامات مالية لدى المراكز، وحددت البريد الإلكتروني rpc@khda.gov.ae، للحصول على هذا الخطاب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا