الارشيف / غير مصنف / صحيفة سبق اﻹلكترونية

المبتعثون يناقشون تطلعات السعودية في مجال "التحوُّل الرقمي" وتطوُّر المجتمع

  • 1/2
  • 2/2

عبر منتدى "الابتعاث رحلة التغيير"

ناقش عدد من المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية موضوع التحول الرقمي، ودوره في تطوير المجتمعات خلال مرحلة التغيير التي تشهدها الدولة وفق توجهات القيادة، ورؤيتها للسنوات القادمة.

جاء ذلك ضمن جلسات وفعاليات منتدى "الابتعاث رحلة التغيير" في نسخته الثانية برعاية النادي السعودي بجامعة وسط فلوريدا، وإشراف الملحقية الثقافية. وقام المنتدى الثاني بدعم عدد من المجموعات الطلابية التطوعية حاملاً عنوان "التحول الرقمي مع تطلعات السعودية".

وبدأت رانية عيد، الرئيس التنفيذي لمشروع الابتعاث، رحلة التغيير بأمريكا للدورة الثانية المبتعثة بالحديث عن المنتدى، وموضوعه، وأهميته الكبيرة، وخصوصًا مع التحول الرقمي الكبير الذي يشهده العالم هذه السنة، وصار متسارعًا مع جائحة كورونا؛ ليصبح جزءًا لا يتجزأ من تنمية الأوطان ونهضتها.

وأضافت: الابتعاث يحمل رسالة أسمى وأهم من الشهادة الأكاديمية، وهي ترك الأثر الإيجابي للمملكة، ونقل التجارب العلمية والعملية إلى الوطن، والمساعدة في تحقيق رؤيته.

وتضمّن المنتدى ثلاث جلسات رئيسية. وناقشت الجلسة الأولى "رقمنة الأعمال"، وناقشها محمد الزهراني، باحث دكتوراه في إدارة الأعمال والمحاسبة القضائية والاحتيالية. أما الجلسة الثانية فكانت عن "الذكاء الاصطناعي.. تحديات محلية وعالمية"، وتحدث فيها الدكتور إبراهيم المسلم، المتخصص في الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، ويعمل حاليًا مستشارًا للبحث والتطوير في الشركة السعودية لتقنية المعلومات. وناقشت الجلسة الثالثة "الأمن السيبراني.. آفاق جديدة للمملكة"، وتحدث فيها الدكتور أيمن الحربي، الأستاذ المساعد بقسم هندسة الحاسب الآلي بجامعة أم القرى.

وفي ختام الجلسات شكرت إدارة المنتدى الأندية الطلابية والملحقية الثقافية والمجموعات الطلابية على دعمهم الإعلامي.

الجدير بالذكر أن النسخة الثانية للمنتدى في أمريكا عكف عليها عدد من المبتعثين، وعملت بلجان عدة، شارك فيها (محمد البار، عصام القرشي، نورة الحربي، أنس الثويني، محمد الزهراني، أحمد الأحمدي، موضي الزهراني، محمد العبيداء، وأسامة الزهراني).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا