صحة / اليوم السابع

تحذيرات من إعطاء الأطفال عقاقير الأجسام المضادة لعلاج عدوى كورونا

ينصح الخبراء بعدم استخدام أدوية الأجسام المضادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا عند الأطفال، اعتبارًا من الآن، لا ينبغي استخدام علاجات الأجسام المضادة لعلاج عدوى فيروس كورونا الجديد لدى الأطفال أوالمراهقين "بما في ذلك أولئك الموجودين بالمستشفى، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة رويترزReuters

وقالت الوكالة، أنه تم الموافقة على عقاقير الأجسام المضادة باملانيفيماب  bamlanivimab من  شركة ايلي ليليEli Lilly and Co وعقار ريجينيرون في نوفمبر من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية للاستخدام في حالات الطوارئ في مجموعات معينة من المراهقين والبالغين المصابين بفيروس كورونا الخفيف إلى المتوسط، لكن في ورقة بحثية نُشرت يوم الأحد الماضى في مجلة جمعية الأمراض المعدية للأطفال، قالت لجنة الخبراء: " فيروس كورونا لدى الأطفال والمراهقين معتدل في العادة، ولا يوجد دليل كبير يدعم أي مجموعات معرضة لخطر كبير، ولا يوجد دليل على سلامة وفعالية العلاج بالأجسام المضادة وحيدة النسيلة لعلاج كورونا في الأطفال أو المراهقين، وهناك أدلة محدودة على فائدة متواضعة لدى البالغين.

يذكر أنه بعد حوالي شهر من إصدار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية تصاريح طارئة للأجسام المضادة لـفيروس كورونا من Eli Lilly و Regeneron، لم يتم استخدام معظمها، بينما تتدافع المستشفيات ومسؤولو الرعاية الصحية لإيصال العلاجات إلى المزيد من الأشخاص الذين يحتاجون إليها.

حتى الآن، وزعت الحكومة الأمريكية 250 ألف جرعة من الأجسام المضادة على الولايات والأقاليم، بحسب البيانات الفيدرالية، ولكن تم استخدام حوالي 5% إلى 20% منها فقط، وفقًا لما قاله رئيس عملية Warp Speed منصف السلاوي.

وأضاف، أن أدوية الاجسام المضادة التي سجلت موافقات طارئة مسموح بها للمرضى الذين يعانون من فيروس كورونا الخفيف إلى المتوسط، والذين هم في خطر كبير للإصابة بمرض حاد بسبب سنهم أو الظروف الصحية الأساسية.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا