صحة / اليوم السابع

هل لقاح كورونا آمن للأمهات المرضعات؟ اعرفى الإجابة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

حذرت أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية (ABM) من مخاطر وقف الرضاعة الطبيعية للأمهات اللاتى يتم تطعيمهن ضد فيروس كورونا في بيان جديد، وتقترح الأكاديمية أن تناقش النساء المرضعات مخاطر وفوائد التطعيم مع مقدم الرعاية الصحية، في سياق خطر الإصابة بفيروس كورونا  والإصابة بمرض شديد، وفقًا لمجلة Breastfeeding Medicine التي راجعها النظراء.

ووفقا لبيان أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية، فهذا موضوع صعب لأن تجارب اللقاح استبعدت النساء المرضعات، وبالتالي لا توجد بيانات إكلينيكية تتعلق بسلامة لقاح Pfizer / BioNtechفايزر بيونتك  أو لقاح Modernaمودرنا  لدى الأمهات المرضعات.

لقاح كورونا والمرضعات
لقاح كورونا والمرضعات

وأشار بيان أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية، إلى أن "هناك القليل من النظريات العلمية بأن اللقاح سيسبب ضررًا، والأجسام المضادة للفيروس الذي يسبب كورونا في الحليب قد تحمي الطفل أثناءالرضاعة."

وأضاف البيان، أنه بدون البيانات السريرية، اعتمدت أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية على رأي الخبراء لصياغة بيان حول اعتبارات لقاحات mRNA الخاصة بكورونا في الرضاعة آمنة ".

1141ddcbb1.jpg

ووفقا لرئيسة أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية أليسون ستوبي، قالت إنه يجب أن تشمل التجارب السريرية في المرحلة 3 بشكل روتيني المشاركات الحوامل والمرضعات، حيث يعد هذا هو الوقت لحماية الحوامل والمرضعات من خلال البحث "

194f3eb84b.jpg

هل يجب أن تحصل المرأة الحامل على لقاح كورونا ؟
 

ينصح النساء الحوامل بالتطعيم ضد بعض الأمراض مع الامتناع عن التطعيمات الأخرى، وهذا يعتمد على نوع اللقاح وكيفية صنعه، ويتم تشجيع الحوامل على التطعيم ضد أشياء مثل الإنفلونزا ، لمنح المناعة لكل من الوالدين والجنين بمجرد ولادته، ولقاح الإنفلونزا ، مثل العديد من اللقاحات الأخرى ، مصنوع من فيروسات معطلة لتحفيز الاستجابة المناعية لجسمك.

ولكن لا ينبغي إعطاء اللقاحات المصنوعة من فيروسات حية لأشياء مثل الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية للحوامل، لأنها يمكن أن تضر بالجنين النامي نظريًا، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC). ومع ذلك ، فهي آمنة تمامًا لأي شخص غير حامل.

أحدث نوع من اللقاحات، تقنية استخدمت أيضًا في تطوير لقاحات  كورونا، تحدث عندما يتم حقن الجزيئات التي يمكنها تعليم خلايا الجسم على إنتاج البروتينات التي تنتج الأجسام المضادة بدلاً من وضع قطعة من الفيروس في جسمك، ومع ذلك ، نظرًا لأن mRNA هي تقنية جديدة ، فلا يزال يتعين دراستها في النساء الحوامل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا